علاج تساقط الشعر للرجال | طرق و تقنيات حديثة لعلاج تساقط الشعر عند الرجال

#1
علاج تساقط الشعر للرجال


علاج تساقط الشعر للرجال هو من أكثر المواضيع الساخنة في مجال العناية بالجمال و الحفاظ على المظهر الشبابي.

و في مرحلة عمرية معينة لابد أن يعاني بعض الرجال من مشكلة تساقط الشعر.و قد يستمر التساقط لعدة سنوات
مسبباً الصلع في نهاية المطاف.

و التعامل مع مشكلة الصلع ليست بالأمر السهل لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية الرجال و حياتهم الإجتماعية والعاطفية.

ما زالت الأبحاث مستمرة لإيجاد حل نهائي و جذري لمشكلة تساقط الشعر لدى الرجال. ولكن في هذه الأثناء، إليكم بعض الطرق
المؤكدة لمنع الصلع، و تحفيز نمو الشعر مجدداً.

طرق علاج تساقط الشعر للرجال

تختلف طرق علاج تساقط الشعر للرجال ما بين الأدوية إلى عملية زراعة الشعر و جلسات علاج تساقط الشعر.

سنتطرق فيما يلي إلى أهم تلك العلاجات و كيف تعمل على تخفيف تساقط الشعر و الحد منه:
  1. الأدوية و البخاخات

    - مينوكسيديل Minoxidil :

    يتوفر المينوكسيديل بشكل سائل أو رغوة و يمكن الحصول عليه من دون وصفة طبية. قبل اكتشاف فعالية المينوكسيديل
    في علاج تساقط الشعر للرجال و النساء. كان يستخدم لعلاج ضغط الدم المرتفع و من ثم تم ملاحظة نمو الشعر لدى بعض
    الأشخاص كأحد الأعراض الجانبية.

    يُعرف المينوكسيديل أيضاً باسم الروجين Rogaine. يعمل المينوكسيديل على زيادة تدفق الدم يزيد من تدفق الدم إلى
    فروة الرأس. مما يؤدي إلى نقل المزيد من الأكسجين والمواد الغذائية إلى بصيلات الشعر، و بالتالي يعزز نمو و صحة الشعر.

    - فيناستريد (Finasteride (Propecia :

    علاج الفيناستريد أو البروبيشيا يعمل عن طريق خفض مستويات هرمون الديهدروتستوسترون (DHT) في مجرى الدم.

    هذا الهرمون يعمل على مهاجمة بصيلات الشعر مسبباً إنكماشها و ضعفها. فيعمل الفيناستريد على حماية البصيلات
    من تأثير هذا الهرمون.

    بالنسبة لكلا العلاجين، قد يستغرق الأمر ما يصل إلى عام لرؤية النتائج. كما يجب الإستمرار في تناولهما مالم ستحصل
    على نتائج عكسية و يعود الشعر للتساقط.

  2. عملية زراعة الشعر

    نأتي الأن لإحدى الطرق الأكثر فاعلية في علاج تساقط الشعر للرجال و التي تتمثل في عملية زراعة الشعر للرجال.
    يقول أخصائيو زراعة الشعر و مشاكل تساقط الشعر أن عملية إستعادة الشعر هي الطريقة الوحيدة التي تثمر عنها نتائج مستديمة.

    و السبب يرجع إلى ميزة الشعر المزروع، حيث يتم إقتطاف بصيلات الشعر من خلف الرأس أو ما تسمى بالمنطقة المانحة.
    و من ثم يتم زراعته في المناطق المصابة بالصلع الكلي أو الأماكن التي تعاني من خفة في الشعر.

    تتميز بصيلات الشعر في المنطقة المانحة التي تقع خلف الرأس ( ما بين الإذنين) بقدرتها على مقاومة الهرمون المسبب للتساقط.

    لهذا نجد أن الصلع لدى الرجال يستهدف جميع فروة الرأس ما عدا تلك المنطقة الخلفية.

    يوجد نوعان لعملية زراعة الشعر، و هما كالتالي:

    - زراعة الشعر بتقنية الشريحة (Follicular Unit Transplantation)

    FUT أو تقنية الشريحة هي الطريقة "الكلاسيكية" التي تتضمن إزالة شريحة من الجلد من مؤخرة فروة الرأس.
    ثم يتم إزالة بصيلات الشعر من ذلك النسيج، و إعادة زراعتها في جزء فروة الرأس الذي يعاني من تساقط الشعر.

    هذه هي أول طريقة تمت بها عمليات زراعة الشعر ومع تقدم العلم و التقنيات تم تطوير طرق جديدة.

    و السبب أن لتقنية ال FUT عدة جوانب ضعيفة كمحدودية عدد البصيلات، بالتالي عدم الحصول على كثافة عالية.
    ثانياً، تُخلف تلك الشريحة المقتصة ندبة طولية واضحة تستمر مدى الحياة. ثالثاً فترة التشافي أطول و تسبب الشعور بالألم بعد العملية.

    - زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف (Follicular Unit Extraction)

    فكرة هذه التقنية تعتمد على اقتطاف بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى من المنطقة المانحة. يتم الاقتطاف باستخدام جهاز روبوتي
    يسمى بالميكرو موتور. بدون الحاجة إلى إقتصاص شريحة.

    تستبدل هذا الطريقة التقنية الأولى لما لها من فوائد عدة. حيث تضمن كثافة وتغطية أكبر، ولا تترك ندبات واضحة.
    كما أن فترة التعافي فيها أقصر حيث يمكن للشخص مزاولة حياته الطبيعية بعد اسبوع من العملية.

    أيضاً يمكن من خلال هذه التقنية زراعة و تغطية الندبة التي تسببت بها تقنية الشريحة لبعض الأشخاص.

  3. جلسات الليزر

    يُعتقد أن العلاج بالليزر يقلل من الإلتهابات في بصيلات الشعر التي تمنعها من النمو. هناك دراسات محدودة لدعم مدى فعاليتها
    في علاج تساقط الشعر.

    لكن بحسب البحوث التي أجريت في عام 2016 وجد أن العلاج بالليزر منخفض المستوى (LLLT). آمن وفعال عند استخدامه في
    علاج تساقط الشعر للرجال و لا تزال هناك حاجة لمزيد من البحوث.

  4. جلسات البلازما Platele Rich Plasma

    يتكون دم الإنسان من عنصرين رئيسيين هما خلايا الدم الحمراء والبلازما. تحتوي البلازما على كريات الدم البيضاء والصفائح الدموية
    الغنية بعوامل النمو.

    تساعد عوامل النمو في البلازما على تحفيز نشاط بصيلات الشعر وتعزيز نمو الشعر مجدداً.

    تستخدم حقن البلازما PRP في علاج تساقط الشعر للرجال من خلال سحب الدم من الشخص نفسه. و وضعه في أنبوب خاص
    و معالجته في جهاز الطرد المركزي.

    يقوم الجهاز بالدوران بسرعة عالية جداً فيتم فصل البلازما من الدم. و إعادة حقنها في فروة الرأس أو الأماكن المصابة بالصلع و خفة الشعر.

  5. تغيير نمط الحياة

    - الإقلاع عن التدخين

    هل تعلم أن التدخين يمكن أن يسبب تساقط الشعر و شيب الشعر المبكر؟

    توصلت الأبحاث إلى وجود صلة بين التدخين وفقدان الشعر وذلك من خلال عدم تغذية البصيلات بالأكسجين و الدم بالشكل الكاف.
    و لمنع تساقط الشعر، قد يكون من الجيد التوقف عن التدخين في أسرع وقت ممكن.

    - تدليك فروة الرأس باستمرار


    تدليك فروة الرأس يمكن أن يساعد في علاج تساقط الشعر للرجال و ذلك من خلال تحفيز بصيلات الشعر على النمو.

    وبحسب إحدى الدراسات فإن الرجال الذين يدلكون فروة رأسهم 4 دقائق يوميًا لمدة 24 أسبوعًا حصلوا على شعر أكثر كثافة.

    - القيام بنظام حمية متوازن

    اتباع نظام غذائي متوازن يمكن أن يحافظ على الشعر من التساقط. تأكد من تناول مجموعة متنوعة من الخضروات والفواكه
    والحبوب الكاملة والدهون غير المشبعة والبروتينات الخالية من الدهون في نظامك الغذائي.

    كما يجب عليك الحد من تناول و استهلاك الحلويات بشكل مستمر. أخيرًا وليس آخرًا، تأكد من شرب الكثير من الماء.

    - عليك الحد من التوتر

    القلق يمكن أن يؤدي إلى العديد من المشاكل في الجسم، بما في ذلك الشعر. قد يكون تساقط الشعر نتيجة لنمط الحياة
    المليء بالتوتر و المشاكل.

    بإمكانك تغيير نمط حياتك والحد من التوتر من خلال ممارسة الرياضة، التأمل، الإستماع إلى الموسيقى والأهم هو النوم بشكل كاف.
 
أعلى