صدمة الشعر: أسباب فقدان و تساقط الشعر الطبيعي بعد عملية زراعة الشعر

  • بادئ الموضوع سارة العولقي
  • تاريخ البدء
سارة العولقي

سارة العولقي

Administrator
صدمة الشعر بعد زراعة الشعر.jpg


إذا كنت تخطط لإجراء عملية زراعة شعر، فمن المؤكد أنك تمتلك معلومات كافية عن العملية و اثارها الجانبية. كما أنك تعلم أيضاً أن تساقط الشعر المزروع بعد العملية أمر طبيعي جداً ولا داعي للقلق حيال ذلك.

ولكن هل سمعت عن صدمة الشعر الطبيعي (الغير مزروع) و تساقطه بعد عملية زراعة الشعر؟

لا تتفاجأ كثيراً فهذا الأمر طبيعي جداً و يعتبر أحد الآثار الجانبية المؤقتة لزراعة الشعر.

لابد أنك تتساءل كيف و لماذا يتساقط الشعر الطبيعي بعد العملية؟ّ دعونا نكتشف الإجابة سوية.


ما هي صدمة الشعر أو فقدان الشعر الطبيعي بعد عملية زراعة الشعر؟

على الرغم من أن هذا الظاهرة تؤثر على حوالي 5 ٪ من المرضى الذين خضعوا لعملية زرع شعر، إلا أن هذا التأثير الجانبي مؤقت. صدمة فقدان الشعر هو مصطلح يستخدم لوصف ظاهرة تحدث بعد زراعة الشعر حيث يبدأ الشعر القديم (الذي لم يتم زراعته) بالتساقط.

نعلم جميعاً أن الغرض من زراعة الشعر هو استعادة الشعر المفقود والتخلص من الصلع. ولكن عندما يبدأ المرضى في فقدان شعرهم الطبيعي بعد العملية، يشعرون بالذعر و يعتقدون أن العملية فشلت.

صدمة الشعر ليست مؤشراً على فشل عملية زرع الشعر لأنها من الآثار الجانبية المتوقعة. ومع ذلك، هناك أسباب معينة تؤدي إلى تساقط الشعر الطبيعي الموجود.


ما هي أسباب فقدان الشعر الطبيعي بعد زراعة الشعر؟

من الناحية العلمية، يمر جسم الإنسان بعد أي تدخل طبي بصدمة تُعرف باللإنجليزية باسم Trauma. أثناء عملية زراعة الشعر تتعرض فروة الرأس لكثير من الضغط مما يجعلها تستجيب بشكل سلبي من خلال صدمة الشعر (تساقط الشعرالقديم).

  • أثناء العملية، يقوم الجراحون بغرس بصيلات الشعر بجوار المناطق التي يوجد بها شعر بالفعل. لذلك، فإن زرع الشعر الجديد يسبب صدمة للشعر مسبباً تساقطه. هذا الإضطراب لا يدوم طويلاً وسرعان ما ينمو الشعر مرة أخرى في غضون 3-6 أشهر.

  • في بعض الأحيان بسبب قلة الخبرة، يمكن أن يضر الجراح ببصيلات الشعر المجاورة أثناء فتح القنوات في منطقة التي سيتم زراعتها. أو حتى إعاقة تدفق الدم إلى البصيلات مما يجعلها تتساقط.

  • اقتطاف وزراعة أعداد هائلة من البصيلات يجعل فروة الرأس ضعيفة وتستجيب بهذه الطريقة. لهذا السبب يجب أن يكون جراح زراعة الشعر واقعياً في تحديد النتيجة المتوقعة وليس طموحاً للغاية.

  • في كثير من الحالات يكون الشعر الطبيعي (الغير مزروع) خفيفاً وعرضة للتساقط بسهولة.
متى ينمو الشعر مرة أخرى بعد الصدمة؟

الخبر السار هو أن صدمة الشعر الطبيعي وتساقطه بعد عملية الزراعة لا يدوم طويلاً وسرعان ما سينمو مرة أخرى. يستغرق نمو الشعر في المتوسط ما بين 3-6 أشهر لانه يمر بدورة النمو الطبيعية.

إقرأ أيضاً:تجارب زراعة الشعر للرجال في تركيا

سؤال و جواب

1- هل يعود الشعر المفقود بسبب الصدمة بعد زراعة الشعر للنمو مجدداً؟

نعم، لأن هذا ليس تساقط دائم للشعر بل مؤقت. سوف ينمو الشعر المفقود بشكل طبيعي في غضون بضعة أشهر.

2- هل تستهدف صدمة الشعر فروة الرأس بالكامل؟

في معظم الحالات تتأثر فقط منطقة من فروة الرأس. يمكن أن يحدث ذلك إما في المنطقة المانحة، أو المنطقة المزروعة أو كليهما.

3- هل صدمة فقدان الشعر من الآثار الجانبية الشائعة لزراعة الشعر؟

يحدث فقدان الصدمة لـ 5٪ من جميع المرضى الذين يخضعون لعملية زرع الشعر؛ لذلك، هذا الأمر ليس شائعاً جداً.


4- هل يمكن منع تساقط الشعر الطبيعي بعد زراعة الشعر؟

إمكانية تقليل هذا التأثير الجانبي من الحدوث هو عن طريق اختيار طبيب زراعة الشعر بعناية فائقة. إن إجراء الجراحة في عيادة غير مؤهلة يمكن أن يجعل تساقط الشعر الطبيعي أسوأ ودائم.
 
أعلى