شفط الدهون – معلومات أساسية حول عملية شفط الدهون

15398676160.16115300.jpg



المحتويات

1. ما هي الدهون؟
2. ما هي عملية شفط الدهون؟
3. تاريخ عملية شفط الدهون
4. من يمكنه القيام بعملية شفط الدهون؟

5. خطوات عملية شفط الدهون
  • مرحلة التخطيط
  • مرحلة التخدير
  • مرحلة شفط الدهون
6. أين يتم إجراء عملية شفط الدهون؟
7. ما الذي يمكن توقعه بعد القيام بعملية شفط الدهون؟



شفط الدهون أصبحت من العمليات الأكثر شيوعاُ عند محاولة الحصول على جسم مثالي. و مثل العديد من الرجال
والنساء، قد تمارس التمارين الرياضية و تتبع حمية غذائية صحية، ولكن لا تختفي تلك الدهون العنيدة.

لحسن الحظ، تأتي عملية شفط الدهون لتصبح العلاج الفعال الذي يمكنك من التخلص من الدهون الزائدة
وتحقيق محيط جسم أكثر تناسقًا و إعادة تشكيل بعض مناطق الجسم.

1. ما هي الدهون؟

الدهون هي عبارة عن نسيج يتكون من الخلايا الدهنية التي تتواجد تحت الجلد، و تعمل على خزن الطاقة،
لأداء وظائف الجسم المختلفة، كما تعمل كطبقة عازلة لحماية الجسم من العوامل الخارجية كالحرارة.

fat.jpg


تعتمد أماكن تراكم الدهون بحسب الجنس، ففي الرجال تميل الدهون للتراكم في الصدر والبطن والأرداف،
أما في النساء، تتجمع الدهون عادة في الثدي والوركين والخصر و الأرداف.

لا يمكن إعتبار جميع الدهون المتواجدة في الجسم ضارة لكن عند تجاوز الكميات اللازمة لحماية الجسد،
تعتبر خطيرة و يجب التخلص منها.

و من الطرق الفعالة للتخلص من التراكمات الدهنية في بعض أعضاء الجسم هي عملية شفط الدهون.

2. ما هي عملية شفط الدهون؟

شفط الدهون هي من العمليات التجميلية التي تهدف لإزالة الدهون المتراكمة في الجسم،
والتي يصعب التخلص منها من خلال إتباع نظام غذائي أو ممارسة الرياضة.

Liposuction .jpg


و لا تقتصر العملية على منطقة واحدة فقط من الجسد، حيث يمكن إجرائها للتخلص من الدهون المتراكمة
في الوركين، البطن، الفخذين، الأرداف، الظهر والذراعين أو الوجه لتحسين الشكل الخارجي.

و هي من أحد أفضل الطرق لتشكيل و نحت الجسم بشكل متوازن و جميل.

3. تاريخ عملية شفط الدهون

يعود تاريخ عملية شفط الدهون إلى عام 1920، عندما قام الجراح الفرنسي تشارلز Charles Dujarier،
بأول محاولة للقيام بعملية التخلص من الدهون في القدم لإحدى المشاهير.

لكن لعدم امتلاكه الخبرة الكافية و التقنيات اللازمة أدت الى مضاعفات خطيرة،
و بعد تلك المحاولة التي بائت بالفشل قل الإهتمام بمفهوم شفط الدهون و نحت الجسم.

و بعد عدة عقود في عام 1974 استعادت هذه العملية إهتمامها، عندما قام الطبيبان جورجيو وأرباد فيشر بتطوير تقنية شفط الدهون.

في عام 1982، قدم الجراح الفرنسي إيف-جيرارد Yves-Gerard تقنية جديدة تعتمد على حقن السوائل في الأنسجة،
لتفكيك الترسبات الدهنية التي تمت إزالتها باستخدام جهاز الشفط.

بعد ذلك، طرح جراح آخر يدعى بيير فورنيي Pierre Fournier مفهوم القيام بالعملية تحت تأثير التخدير الموضعي.
و في الثمانينيات، بدأ الأطباء الأمريكيون بتجربة هذه التقنية وطوروا أساليب تخدير مختلفة ألغت الحاجة للتخدير العام.

في نهاية الثمانينات، طورت تقنية شفط الدهون في أمريكا باستخدام كانيولا أصغر حجماً.
والتي تمكن المرضى من القيام بشفط الدهون دون الخوف من النزف الشديد أو ترهل الجلد الغير المرغوب فيه.

4. من يمكنه القيام بعملية شفط الدهون؟

ليس كل المرضى الذين يريدون القيام بعملية شفط الدهون هم مرشحون مثاليون لذلك،
حيث يتم تحديد رغبات المرضى عن طريق المقابلة و المعاينة مع الجراح التجميلي.

لهذا يتم سؤال المريض عن ما يتوقعه حول تغيير جسمه من خلال القيام بهذه العملية،
ثم يقوم الجراح بمناقشة المريض بطريقة واقعية عما يمكن وما لا يمكن القيام به بهذه العملية.

فقد يحتاج بعض المرضى إلى طريقة بديلة مثل عملية شد البطن أو إجراءات جراحية مشتركة مع شفط الدهون.

يحدد جراحو عمليات التجميل الأشخاص الذين ليسوا مرشحين للقيام بالعملية:
  • المرضى الذين يبحثون عن الكمال للمظهر الخارجي للجسد.
  • مرضى الاكتئاب الحاد و الذين يعانون من مشاكل غذائية.
  • شفط الدهون ليست عملية جراحية لإنقاص الوزن. لهذا يجب أن لا يعاني الشخص من السمنة المفرطة وأن يكون في حدود الوزن طبيعي.
  • الأشخاص الذين لديهم مشاكل صحية في الدورة الدموية، أمراض القلب، أمراض الرئة و الربو، السكري أو ضعف في جهاز المناعة.
  • النساء الحوامل أو المرضعات.
  • الأشخاص الذين لديهم حساسية من يدوكائين، والذي يستخدم في العملية.
  • الأشخاص تحت سن ال 18. و لكن في بعض الحالات يمكن أن يحدد الجراح مدى إمكانية القيام بالعملية إذا استدعت الحالة.
5. خطوات عملية شفط الدهون

تتم عملية شفط الدهون بخطوات مدروسة حسب حالة كل شخص، لذلك يجب إستشارة الطبيب قبل الخضوع للعملية.
و تتمثل خطوات العملية فيما يلي:
  • مرحلة التخطيط:
blog-post-4-24.jpg


يقوم الطبيب بتخطيط الأماكن التي سيتم إزالة الدهون منها، من خلال رسم علامات للمنطقة المستهدفة.
  • مرحلة التخدير:
قبل البدء بالعملية يتم تطبيق التخدير، و تختلف نوعية التخدير بحسب درجة و كمية الدهون التي سيتم إزالتها.

في بعض الحالات التي يتم فيها التخلص من الدهون في منطقة معينة يتم تطبيق التخدير الموضعي،
لكن في الحالات التي تستهدف أكثر من منطقة لشفط الدهون يتم تطبيق التخدير العام.
  • مرحلة شفط الدهون:
بمجرد أن يبدأ تأثير المخدر، يتم إستخدام جهاز الشفط المرتبط بأداة صغيرة مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ تسمى بالكانيولا.

شفط الدهون.png


يتم فتح قنوات أو شقوق صغيرة لإدخال الكانيولا الى المناطق الدهنية التي تقع بين الجلد والعضلات،
و تتحرك الكانيولا بسرعة معينة ذهاباُ و إياباُ لإرخاء الخلايا الدهنية و من ثم يتم إزالة الدهون الزائدة بإستخدام،
حقنة كبيرة أو ما يسمى بالمضخة. و بعد ذلك يتم تفرغة الدهون في عبوات خاصة.

تختلف مدة العملية بحسب كمية الدهون التي سيتم شفطها.

6. أين يتم إجراء عملية شفط الدهون؟

إعتمادا على نوع عملية شفط الدهون و الكميات التي سيتم إزالتها يتم تحديد المكان الذي سيتم فيه إجراء العملية.

في حالة إزالة كميات بسيطة من الدهون فقد يتم إجراءها في عيادة خارجية او مركز طبي مصرح من قبل وزراة الصحة.

لكن إذا تم إزالة كميات كبيرة من الدهون – و هذا ما لا يوصى به من قبل الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية –
في هذه الحالة تتم العملية في المستشفى و يتطلب البقاء ليلة كاملة.

7. ما الذي يمكن توقعه بعد القيام بعملية شفط الدهون؟

شفط الدهون ليست عملية لإنقاص الوزن، ولا يمكن القضاء على علامات التمدد و السيلوليت من الجلد،
يمكن للعملية فقط إزالة تراكمات محددة من الدهون.

فالمرشح المثالي لهذه العملية هو بالفعل الشخص الذي يمتلك وزن صحي لكنه مهتم بتحديد و نحت الجسم بشكل دقيق.

أولئك الذين لديهم تاريخ من زيادة وفقدان الوزن بشكل مستمر معرضون لاحتمالية اكتساب الوزن بعد شفط الدهون،
لهذا يجب على المرضى الحفاظ على الوزن الطبيعي وتطبيق نظام الحمية لمدة 6-12 شهراُ على الأقل بعد العملية.

يتم إجراء العملية في عيادة الطبيب أو في مركز جراحي متكامل،
عليك أن تتأكد من أن المكان الذي ستخضع فيه للعملية معتمد و معروف بإتباعه المعايير المهنية و النتائج الجيدة.

لا تستدعي عملية شفط الدهون البقاء في المستشفى و بإمكانك المغادرة فور الإنتهاء من العملية،
لكن يجب أن يتواجد معك مرافق لإصطحابك إلى المنزل.
في حالة إزالة كميات كبيرة من الدهون فهنا يتوجب عليك البقاء ليلة في المستشفى.
 
التعديل الأخير:
أعلى