العناية بالشعر خلال فصل الشتاء و تجنب الأخطاء الشائعة

#1
العناية بالشعر


العناية بالشعر بشكل جيد تُعد من الخطوات المهمة للحفاظ على صحة و بريق و لمعان الشعر.
فمن منا لا يتوق إلى الحصول على شعر طويل و ناعم و بالكثافة المطلوبة.

و طرق العناية بالشعر عديدة و يجب أن تُدرج من ضمن العادات الروتينية و علينا الإلتزام بها.
فيمكن الإهتمام بالشعر من خلال المحافظة على نظافته، التغذية السليمة، ممارسة الرياضة لتنشيط
الدورة الدموية، والإبتعاد عن المنتجات المضرة بالشعر.

و لكن مع إختلاف مواسم السنة يتأثر الشعر بتغييرات الجو و الممارسات المتبعة من قبل الأشخاص.

و في هذا المقال سنوضح لكم بعض الأخطاء المتعبة عند العناية بالشعر خلال فصل الشتاء و مسببات تلف الشعر.

فصل الشتاء و علاقته بصحة ونظارة الشعر

إن الهواء البارد و الجفاف أحد أسوأ العوامل المسببة لتلف البشرة و الشعر كذلك.
فكما يمكن أن تؤدي درجات الحرارة المنخفضة إلى جفاف و تهيج البشرة، فإنها يمكن أن تمتص الرطوبة،
من خصلات الشعر، و جعلها أكثر عرضة للتكسر.

علاوة على ذلك، هناك بعض العادات السيئة التي يمكن أن تزيد من إحتمالية تلف الشعر.
فتابع القراءة لمعرفة تلك العادات السيئة المتبعة عند العناية بالشعر في فصل الشتاء بحسب أراء الخبراء.
  • تعرض الشعر المبلل للهواء البارد

    ربما أخبرتك أمك قبل أن لا تخرج من المنزل و شعرك مبللاً حتى لا تصاب بالبرد. وعلى الرغم من أن هذا قد لا يكون السبب الوحيد،
    إلا أنه لا يزال هناك سبب أخر لتجنب الخروج بالشعر المبلل.

    تخبرنا خبيرة الشعر جينا ماهوني أنه عند الخروج بالهواء البارد من دون تجفيف الشعر،
    فإن الماء يتبلور و يتمدد. و بالتالي تتجمد خصلات الشعر و تتكسر.

    و لتجنب ذلك ينصح بعض الخبراء بضرورة العناية بالشعر من خلال غسله في المساء قبل النوم ليجف حتى الصباح.
    أو إستخدام مجفف الشعر بدرجة حرارة منخفضة و التأكد من وضع بخاخ خاص لحماية الشعر من الحرارة.

  • عدم ترطيب الشعر بشكل كاف
يُخبر أحد خبراء التجميل بأهمية ترطيب الشعر و معالجته. و يتفق معظم خبراء الشعر على ضرورة ترطيب الشعر ومعالجته
بإستخدام أمصال العناية بالشعر خلال فصل الشتاء البارد.
يمكن لزيوت الشعر تغذية، ترطيب وتجديد الشعر والعمل كحاجز لحمايته من المزيد من التلف من الهواء الجاف و البارد.​
كما أن الزيوت يمكن أن تضيف بعضاً من الأناقة و القوام للشعر و مكافحة تجعد الشعر.​
  • غسل الشعر بالماء الساخن

    الماء الساخن يمكن أن يسبب جفاف الجلد و فروة الرأس مما يؤدي إلى الإضرار بالشعر.
    يساعد شطف الشعر بالماء الدافئ أو المعتدل على الحفاظ على صحته ولن يسبب جفاف الشعر.

    العناية بالشعر


    درجات الحرارة سواء الباردة أو الساخنة، يمكن أن تنتزع الرطوبة من خصلات الشعر.
    مما يجعلها تصبح جافة، و تتسبب في تجعد و تكسر الشعر في نهاية المطاف.

  • غسل الشعر بشكل مبالغ فيه

    يمكن أن يؤدي غسل الشعر الزائد إلى جفاف الشعر و فروة الرأس ، مما يعني فروة رأس تعاني من القشرة بالإضافة
    إلى هشاشة الشعر. على الجانب الآخر، يمكن أن يسبب غسل الشعر بالشامبو بشكل مفرض على زيادة نشاط الغدد الدهنية.
    هذه الغدد مسؤولة عن إنتاج الزيوت مما يجعل فروة الرأس أكثر دهنية.

    فروة رأس كل شخص تختلف عن الأخر، فبعض الأشخاص يجب أن يقوموا بغسل الشعر بإستمرار إذا كانت لديهم فروة دهنية زيتية.
    لكن فروة الرأس الزيتية يمكن أن تحدث بسبب الإفراط في الغسيل، لهذا يتم تجردة الفروة من الزيت.
    و بهذا الشكل يتم إرسال إشارات إلى الجسد لإنتاج المزيد من الزيت.

    و من أجل الإعتدال في العناية بالشعر يُنصح بغسل الشعر كل 3 مرات في الأسبوع للشعر الناعم و المموج.
    أما بالنسبة للشعر الأجعد ينصح الخبراء بغسله كل أربعة أو خمسة أيام أسبوعياً.

  • استخدام المنتجات التي تحتوي على المواد الكحولية

    إذا كنت تسعى إلى العناية بالشعر و الحفاظ على ترطيبه، فإن المنتجات التي تحتوي على مواد كحولية ليست الخيار الأفضل لك.

    العناية بالشعر


    ووفقًا لمصففة الشعر ماهوني، "فإن المنتجات التي تعتمد على الكحول. مثل بعض أدوات تصفيف الشعر،
    البخاخات لحماية الشعر من الحرارة، وبخاخات التصفيف، هي بالتأكيد من الأشياء المستخدمة كثيرًا في الشتاء".

  • بعض المواد الكحولية التي يجب تجنبها عند اختيار الشامبو هي كما يلي:

    • الإيثانول (أو الكحول الإيثيلي) .
    • البروبانول .
    • كحول الأيزوبروبيل (أو الأيزوبروبانول).
    • الكحول المعطّل (أو الكحول المغير) .
    • كحول البنزيل.
    ولكن من المعروف أن بعض الكحوليات تساعد في التخلص من الرطوبة.
    مثلاً الكيتيل، ستياريلي، سيترايل، ميريل، كحول البنويل ولوريل.

  • عدم إختيار القبعة الصحيحة

    من الواضح أن القبعات هي إكسسوارات ضرورية لإبقائك دافئاً في الشتاء. لكن يتساءل البعض عما إذا
    كانت القبعات يمكن أن تلحق الضرر بالشعر و أحد العقبات أمام العناية بالشعر.

    العناية بالشعر


    فالإحتكاك المتكرر لإرتداء القبعة وخلعها يمكن أن يؤدي إلى تكسر الشعرات.
    بالإضافة إلى ذلك، يمكن للقبعات في بعض الأحيان أن تجعل شعرك يبدو أكثر دهنية،
    ولا تسمح لفروة الرأس بالتنفس أحياناً.

    لكن لا يجب القلق بشكل كبير. حيث أن القبعات يجب ألا تسبب الكثير من الضرر إلا إذا تم إرتداءها طوال اليوم
    دون إعطاء الرأس فرصة للتنفس.

    وكلما كان ذلك ممكناً، تحرى إختيار القبعات المبطنة بالحرير أو الساتان بحيث يمكن لشعرك أن ينزلق بحرية ويحتفظ بالرطوبة.
 
أعلى