علاج ارتفاع ضغط الدم | التوت البري هل ينافس العقاقير المستخدمة لخفض الضغط؟

#1
علاج ارتفاع ضغط الدم


علاج ارتفاع ضغط الدم يمكن التحكم به بأساليب طبيعية بدون اللجوء إلى الأدوية و العقاقير.

وبالطبع توجد مستويات عالية من ضغط الدم والتي يجب علينا إستشارة الطبيب لكيفية علاجها.

ولكن أنعم الله علينا بالعديد من الموارد الطبيعية التي تساعد في علاج الكثير من الأمراض و الحفاظ على الصحة.
و كان من الواجب علينا أن نستغل تلك الموارد لتعزيز الصحة و الحفاظ عليها من الأمراض المحتملة.

فنرى مثلاُ، أن بعض الدراسات الحديثة توصلت إلى أن تناول ما يعادل 100 غرام من التوت البري.
لمدة شهر مرتان في اليوم، يرتبط بإنخفاض ضغط الدم الإنقباضي، وهو ما يعادل تأثير أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.

فما الرابط بين التوت البري و انخفاض ضغط الدم و هل بالإمكان استبدال العقاقير بتناول تلك الفاكهة؟

يعتقد الباحثون أن الأنثوسيانين – أحد مضادات الأكسدة والصبغة التي تعطي اللون الأحمر والأرجواني والأزرق لبعض
الفواكه والخضروات – هي المسؤولة عن هذا التأثير على نظام الأوعية الدموية.

والأنثوسيانين هو أحد أنواع البوليفينول الذي يحمي ضد التنكس العصبي، السرطان، أمراض القلب والأوعية الدموية.

حيث يحتوي التوت البري على مادة البوليفينول، بما في ذلك الأنثوسيانين. والذي يعتبر أحد أهم العناصر التي تساعد
في الحفاظ على صحة القلب و الأوعية الدموية.

ويكمن دوره في مساعدة الأوعية الدموية على الإرتخاء مما يسمح بتدفق الدم بشكل طبيعي ويقلل من ارتفاع ضغط الدم.

"عادة، كلما كان لون النبات داكناً كلما احتوى على الأنثوسيانين بمعدلات أكبر و تزداد فوائده الصحية"

هل بالأمكان استبدال أدوية ضغط الدم بتناول الفاكهة أرجوانية اللون؟

تقول الدكتورة آنا رودريغيز ماتيوس"إذا كانت التغييرات التي رأيناها في الأوعية الدموية تعمل بعد تناول العنب البري كل يوم.
يمكن أن تستمر مدى الحياة، فإنها قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة تصل إلى 20٪"

و لكن لا تقترح سارة جونسون – باحثة في التغذية في جامعة ولاية فلوريدا –أن يحل التوت البري محل علاج ارتفاع ضغط الدم.

لكنها تدعم حقيقة أن التوت يساعد في إرتخاء الأوعية الدموية و يقلل من ضغط الدم المرتفع.
 
أعلى