تكميم المعدة

  • بادئ الموضوع ahmed elsobky
  • تاريخ البدء
A

ahmed elsobky

New member


هي إحدي جراحات السمنة الكلية الحديثة نسبيا حيث بدأت في الظهور عام 2003 وحققت نتائج مبهرة ورائعة في إنقاص الوزن والتخلص من السمنة ومضاعفاتها، بل
والمساعدة على الشفاء من مرض السكر ومضاعفاته.

حيث تم اكتشاف مجموعة من الهرمونات ضارة بالجسم توجد دخال المعدة هذه الهرمونات تسبب الجوع والسمنة وباستئصال هذا الجزء من المعدة فأن شهية المريض أتجاه الطعام تنخفض تماما ويصبح تناوله للطعام قليلا.

وعملية تكميم المعدة مثالية إذا ما تمت للمريض المناسب لها، فهي تصلح للمريض الكمي فقط (الذي يأكل كميات كبيرة من الطعام) ولكنه ليس مقبل علي تناول الحلويات والشكولاتة والأيس كريم والمياه الغازية كل يوم فهذه ليست من عادته الغذائية.

كيف تتم عملية تكميم المعدة

تتم عملية تكميم المعدة من خلال استئصال 80% من حجم المعدة وترك 20% من حجم المعدة، وتأخذ المعدة شكل أنبوبة طويلة، الجزء الذي يتم قصه من المعدة هو الجزء الذي يحتوي على هرمون الجوع الجريلين، وأيضا هو الجزء الأكبر من المعدة القابل للتمدد.

كما ذكرنا فأن عملية التكميم تعتمد على تصغير حجم المعدة، ولا تعتمد على سوء امتصاص الجسم للطعام، لذلك هي لا تصلح للمريض الذي يتناول الأطعمة والحلويات سريعة الامتصاص مثل الشكولاتة والأيس كريم وتناول المياه الغازية بكثرة فأن عملية التكميملا تصلح لهم.

مميزات العملية:

تحافظ على فسيولوجية الجهاز الهضمي وأداؤه، مما يجعلها لا تحدث مضاعفات.
يفقد المريض شهيته أتجاه الطعام وذلك لأن هرمون الجوع تم استئصاله.
تتم العملية بالمنظار الجراحى ما يجعل مخاطرها قليلة جدا
يأكل المريض كمية قليلة من الطعام تشعره بالشبع لفترات طويلة، وذلك لحجم المعدة الصغير.
لا تؤدي إلى حدوث ضعف في الصحة لأن الجسم يظل يمتص كل ما يحتاجه من العناصر الغذائية.
يحصل المريض علي وزنه المثالي خلال سنة ثم يثبت الوزن وذلك لأن حجم المعدة يتمدد بشكل طبيعي فيصبح يكفي استيعاب حاجه الجسم من الطعام.
تتم العملية بالمنظار مما جعلها جراحة بسيطة وبدون مضاعفات.
تساعد علي الشفاء من مرض السكر.
عيوب العملية:

لا يمكن عودته الجزء الذي تم قصه من المعدة، او الغاء المعدة وعودة الجهاز الهضمي كما كان على طبيعته.
لا تصلح للمرضي الذين يأكلون الحلويات والشكولاتة بكثرة ويشربون المشروبات بنهم كبير.
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
أعلى